امراض نفسية

أعراض الوسواس القهري .. كيف نعرفها مبكرًا (التفاصيل)

أعراض الوسواس القهري – هو موضوع مقالنا عبر موقعكم «زاوية نفسية»، حيث نناقش معكم كافة الجوانب المتعلقة، ونجيبكم على كافة الأسئلة الشائعة، لذا تابعوا السطور القادمة لمزيد من التفاصيل.

 

الوسواس القهري هو اضطراب عقلي يتسم بوجود أفكار مؤرقة مستمرة ومتكررة تسمى “الوسواس”، والتي تؤدي إلى إحساس بالقلق والتوتر وعدم الراحة. يمكن أن يترافق الوسواس القهري أيضًا مع نوبات من الهلع والاضطراب العاطفي. تعتبر فهم أعراض الوسواس القهري أمرًا مهمًا حيث يمكنها أن تمنع الأشخاص المصابين من الشعور بالعزلة والإحباط والارتباك وتساعدهم في الحصول على العلاج المناسب.

 

II. أعراض الوسواس القهري العقلية

 

الفكر التكراري والعصبية

 

الفكر التكراري والعصبية هي إحدى الأعراض العقلية الشائعة للوسواس القهري. يعاني المصابون بهذا الاضطراب من تكرار أفكار وأفكار محددة بشكل متكرر ومستمر. قد يكون هذا الفكر متعلقًا بالتنظيف أو الترتيب أو الأرق أو الصحة أو غيرها من الأمور. تتسبب هذه الأفكار المتكررة في القلق والاضطراب العصبي الذي يؤثر على جودة حياة المصابين بالوسواس القهري.

 

الشكوك المرضية والقلق الشديد

 

تعاني العديد من الأشخاص المصابين بالوسواس القهري من الشكوك المرضية والقلق الشديد. يتميزون بالقلق المستمر والمزعج بشأن الأشياء الروتينية في حياتهم، مثل الإغلاق الصحي أو السفر أو الانتقال إلى مكان جديد. يتعذر على هؤلاء الأشخاص أن يتخلصوا من هذه الشكوك بسهولة، مما يؤدي إلى تعزيز القلق والتوتر العقلي لديهم.

III. أعراض الوسواس القهري الجسدية

 

تتميز أعراض الوسواس القهري الجسدية بالتحقق المستمر والتنظيف الزائد والمراقبة المتواصلة والحاجة المستمرة للتأكد. ومن بين الأعراض الشائعة للوسواس القهري الجسدي:

 

  • التحقق المستمر: المريض يشعر بالحاجة المستمرة للتحقق من أشياء محددة مرارًا وتكرارًا، مثل قفل الباب أو إغلاق الفرن، رغم تأكيدات متكررة بأن الأمور تمت بشكل صحيح.
  • التنظيف الزائد: المريض يقوم بتنظيف المنزل أو الأجسام الشخصية بشكل مفرط ومتكرر بسبب القلق المستمر من الأتربة أو الجراثيم أو التلوث.
  • المراقبة المتواصلة: المريض يقوم بمراقبة نفسه أو الآخرين بشكل مستمر للتأكد من عدم وقوع أي أضرار أو مشاكل.
  • الحاجة المستمرة للتأكد: المريض يشعر بالحاجة المستمرة لطلب التأكيد من الآخرين بشأن أفعاله أو أفكاره، حتى يشعر بالارتياح النسبي.

هذه الأعراض قد تؤثر سلبًا على حياة الأشخاص المصابين بالوسواس القهري الجسدي، حيث يشعرون بالقلق والاضطراب والتعب وفقدان الوقت الناتج عن هذه السلوكيات المتكررة.

 

ستتم مقارنة بينها في الجدول أدناه:

 

الأعراض الوصف
التحقق المستمر المريض يشعر بالحاجة المستمرة للتحقق من الأشياء مرارًا وتكرارًا، رغم التأكيدات المتكررة بأن الأمور تمت بشكل صحيح.
التنظيف الزائد المريض يقوم بتنظيف المنزل أو الأجسام الشخصية بشكل مفرط ومتكرر بسبب القلق المستمر من الأتربة أو الجراثيم أو التلوث.
المراقبة المتواصلة المريض يقوم بمراقبة نفسه أو الآخرين بشكل مستمر للتأكد من عدم وقوع أي أضرار أو مشاكل.
الحاجة المستمرة للتأكد المريض يشعر بالحاجة المستمرة لطلب التأكيد من الآخرين بشأن أفعاله أو أفكاره، حتى يشعر بالارتياح النسبي.

 

 

بشكل عام، تعد أعراض الوسواس القهري الجسدية أحد الجوانب المُحبَطِة لهذا الاضطراب، وتتطلب البحث عن العلاج المناسب لتخفيف التأثير السلبي الذي تسببه على الحياة اليومية للأشخاص المصابين.

 

 

يهمك:

 

العلاجات المتاحة للوسواس القهري

 

العلاج الدوائي:

 

في بعض الحالات، يمكن أن يكون العلاج الدوائي ضرورياً لمعالجة الوسواس القهري. تستخدم الأدوية المضادة للاكتئاب والمضادة للذهان للمساعدة في تقليل الأعراض وتحسين الحالة النفسية للمريض. يجب استشارة الطبيب المختص لتحديد الأدوية المناسبة وتعديل الجرعات حسب الحالة الفردية للمريض.

 

العلاج النفسي:

 

يعتبر العلاج النفسي أحد العلاجات الفعالة للوسواس القهري. يشمل هذا النوع من العلاجات الجلسات الفردية مع المعالج النفسي المتخصص، حيث يتم تقديم الدعم النفسي والتوجيه السلوكي، وتعليم المريض تقنيات التحكم في الوسواس والتخفيف من القلق. من بين أنواع العلاج النفسي المستخدمة للوسواس القهري: العلاج السلوكي المعرفي (CBT) والعلاج بالتحفيز المغناطيسي المعتدل (rTMS).

 

بشكل عام، يعتمد اختيار العلاج المناسب على خصائص الحالة الفردية وتفضيلات المريض. يوصى بالتشاور مع الأطباء المتخصصين في الصحة النفسية للحصول على التشخيص الصحيح قبل اتخاذ أي قرار بشأن العلاج.

V. نصائح للتعامل مع الوسواس القهري

 

تعلم تقنيات التنفس والاسترخاء

 

للتعامل مع الوسواس القهري، يمكن أن تساعد تقنيات التنفس والاسترخاء في تهدئة العقل والجسم وتقليل القلق والتوتر. إليك بعض النصائح للتعلم والتطبيق الفعال لهذه التقنيات:

 

– التنفس العميق: قم بالتركيز على تنفسك وحاول أخذ نفس عميق عن طريق استنشاق الهواء عبر الأنف ومن ثم تنفيسه ببطء عبر الفم. كرر هذه العملية عدة مرات حتى تشعر بالاسترخاء.

 

– التأمل: قم بإيجاد مكان هادئ واجلس بشكل مريح. قم بتركيز انتباهك على نقطة محددة في جسمك أو على الاستنشاق والتنفس. قد تحتاج إلى بدء الممارسة لبضع دقائق يوميًا وزيادة المدة تدريجيا.

 

 

أحصل على تقييم سري لحالتك عبر الهاتف

 

إقامة روتين يومي مهيئ للسلامة والاستقرار العقلي

 

قد يساعد إقامة روتين يومي في تهيئة العقل والجسم للسلامة والاستقرار العقلي. قم بمحاولة اتباع هذه النصائح لبناء روتين صحي ومهيء للسلامة:

 

– تخصيص وقت للراحة والنوم: حاول الحصول على قدر كافٍ من الساعات من النوم كل ليلة وتخصيص وقت للراحة والاسترخاء.

 

– ممارسة النشاط البدني: قم بممارسة التمارين الرياضية بانتظام، حيث يمكن أن تساعد النشاط البدني في تحسين المزاج وتقليل القلق.

 

– التغذية الصحية: حافظ على تناول الطعام الصحي والمتوازن، حيث يؤثر نظام غذائي سليم على الصحة العامة والعقلية.

 

باستخدام هذه النصائح، يمكنك التعامل بشكل فعال مع الوسواس القهري وتحسين جودة حياتك اليومية.

 

 

 

أهم الموضوعات عبر  قناة زاوية نفسية

 

[su_heading]يسعدنا متابعتكم واستقبال استفسارتكم واستشاراتكم على وسائل التواصل الخاصة بنا .. يمكنكم التواصل معنا عبر الواتسابالفيس بوك انستجرامتويترلينكدان – ومتابعة محتوانا على قناة اليوتيوب.[/su_heading]

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
Scan the code