تعزيز الثقة بالنفس .. 9 نصائح مفيدة لذلك

elrefaayeid
بواسطة elrefaayeid
تعزيز الثقة بالنفس
تعزيز الثقة بالنفس

تعزيز الثقة بالنفس – الثقة بالنفس هي شعور بالثقة في قدراتك وصفاتك وحكمك. تشير الأبحاث إلى أن الثقة مهمة للصحة والرفاهية النفسية، لذلك لابد أن تتعلم كيف تكون أكثر ثقة وتجني فوائد زيادة ثقتك بنفسك وإيمانك بنفسك.

ما هي الثقة بالنفس؟

يمكن أن تشير الثقة بالنفس إلى الشعور العام بالثقة في قدرتك على التحكم في حياتك، أو قد تكون أكثر تحديدًا للموقف، على سبيل المثال، قد يكون لديك ثقة عالية بالنفس في مجال معين من الخبرة ولكنك تشعر بثقة أقل في مجالات أخرى.

تعريف الثقة بالنفس

 

تعرف جمعية علم النفس الأمريكية الثقة بالنفس على أنها “الاعتقاد بأن المرء قادر على تلبية متطلبات المهمة بنجاح”، وبذلك يمكن أن يساعدك التمتع بمستوى صحي من الثقة بالنفس على أن تصبح أكثر نجاحًا في حياتك الشخصية والمهنية، فقد وجدت الأبحاث، على سبيل المثال، أن الأشخاص الأكثر ثقة يميلون إلى تحقيق المزيد من النجاح في الناحية الأكاديمية.

يمكن أن تلعب الثقة أيضًا دورًا في التحفيز على متابعة أهدافك، حيث تربط الدراسات مستويات أعلى من الثقة بالنفس لدى الرياضيين مع زيادة الحافز لممارسة الرياضة التي يختارونها، يؤثر مستوى ثقتك في كيفية تقديم نفسك للآخرين.

كيف تحصل على تعزيز الثقة بالنفس

 

لحسن الحظ، هناك عدة طرق يمكنك من خلالها زيادة ثقتك بنفسك، سواء كنت تفتقر إلى الثقة في مجال معين أو كنت تكافح من أجل الشعور بالثقة حيال أي شيء، يمكن أن تساعدك معززات الثقة التسعة هذه في تحقيق حياة افضل.

توقف عن مقارنة نفسك بالآخرين

 

هل تقارن مظهرك بالأشخاص الذين تتابعهم على Instagram؟ أو ربما تقارن راتبك بما يكسبه صديقك. توضح نظرية المقارنة الاجتماعية أن إجراء المقارنات أمر طبيعي. لكن من غير المحتمل أن تساعد في تعزيز ثقتك بنفسك. قد يكون لها تأثير معاكس.

وجدت دراسة نشرت عام 2018 في مجلة Personalality and Individual Differences وجود صلة مباشرة بين الحسد والطريقة التي نشعر بها تجاه أنفسنا. 5 على وجه التحديد، لاحظ الباحثون أنه عندما يقارن الناس أنفسهم بالآخرين، فإنهم يشعرون بالحسد. وكلما زاد حسدهم، شعروا بالسوء تجاه أنفسهم.

كيف تبني الثقة بالنفس عندما تلاحظ أنك تجري مقارنات؟ أولاً، ذكر نفسك أن القيام بذلك ليس مفيدًا. كل شخص يدير سباقه الخاص والحياة ليست منافسة.

إذا كنت تشعر بالحسد من حياة شخص آخر، فمن المفيد أيضًا أن تتذكر نقاط قوتك ونجاحاتك. احتفظ  بدفتر يوميات للامتنان لتتذكر بشكل أفضل مناطق الحياة التي تنعم فيها. يمكن أن يساعدك هذا في التركيز على حياتك الخاصة بدلاً من التركيز على حياة الآخرين.

احط نفسك بأناس إيجابيين

توقف لحظة وفكر في ما تشعر به أصدقاؤك. هل يرفعونك أم يحبطونك؟ هل يحكمون عليك باستمرار، أم أنهم يقبلونك على ما أنت عليه؟

يمكن للأشخاص الذين تقضي الوقت معهم التأثير على أفكارك ومواقفك تجاه نفسك، ربما أكثر مما تدرك. لذا، انتبه لما يشعر به الآخرون. إذا شعرت بالسوء حيال نفسك بعد الخروج مع شخص معين، فقد يكون الوقت قد حان لتوديعك .

بدلاً من ذلك، أحط نفسك بأشخاص يحبونك ويريدون الأفضل لك. ابحث عن الآخرين الإيجابيين الذين يمكنهم مساعدتك في بناء ثقتك بنفسك. الثقة بالنفس والسلوك الإيجابي يسيران جنبًا إلى جنب.

اهتم بجسمك

تستند هذه النصيحة حول كيفية أن تكون أكثر ثقة على فكرة أنه من الصعب الشعور بالرضا عن نفسك إذا كنت تسيء إلى جسدك. عندما تمارس الرعاية الذاتية، فأنت تعلم أنك تفعل شيئًا إيجابيًا لعقلك وجسدك وروحك – وستشعر بطبيعة الحال بمزيد من الثقة نتيجة لذلك.

فيما يلي بعض ممارسات الرعاية الذاتية المرتبطة بمستويات أعلى من الثقة بالنفس:

  • النظام الغذائي : الأكل الصحي له فوائد عديدة، بما في ذلك مستويات أعلى من الثقة واحترام الذات. عندما تغذي جسمك بأطعمة غنية بالعناصر المغذية، فإنك تشعر بأنك أكثر صحة وقوة ونشاطًا، مما قد يؤدي إلى الشعور بتحسن تجاه نفسك.
  • التمرين : تظهر الدراسات باستمرار أن التمارين البدنية تعزز الثقة بالنفس. على سبيل المثال، وجدت دراسة أجريت عام 2016 أن النشاط البدني المنتظم يحسن صورة أجسام المشاركين. وعندما تحسنت صورة أجسادهم، شعروا بمزيد من الثقة. 8
  • التأمل : أكثر من مجرد ممارسة للاسترخاء، يمكن أن يساعد التأمل في تعزيز الثقة بالنفس بعدة طرق. أولاً، يساعدك على التعرف على نفسك وقبولها. يُعلمك التأمل أيضًا أن تتوقف عن الحديث السلبي عن النفس وأن تنفصل عن الأحاديث العقلية غير المفيدة التي تتدخل في ثقتك بنفسك.
  • النوم : التقليل من النوم يمكن أن يؤثر سلبًا على عواطفك. على العكس من ذلك، تم ربط النوم الجيد بسمات الشخصية الإيجابية، بما في ذلك التفاؤل واحترام الذات.

الاهتمام بنفسك مهم للثقة بالنفس. تأكد من حصولك على ما تحتاجه لتشعر بالرضا عن نفسك وقدراتك.

كن لطيف مع نفسك

يتضمن التعاطف مع الذات معاملة نفسك بلطف عندما ترتكب خطأً أو تفشل أو تتعرض لانتكاسة. يتيح لك أن تصبح أكثر مرونة من الناحية العاطفية ويساعدك على التنقل بشكل أفضل في المشاعر الصعبة، وتعزيز اتصالك بنفسك وبالآخرين.

تربط دراسة أجريت عام 2015 بين التعاطف الذاتي والثقة بالنفس،  لذا في المرة القادمة التي تواجه فيها موقفًا مليئًا بالتحديات، أدرك أن عدم الكمال أو التقصير في بعض الأحيان هو جزء من كونك إنسانًا. ابذل قصارى جهدك للتنقل في هذه التجارب برأفة تجاه نفسك.

مارس الحديث الذاتي الإيجابي

الحديث السلبي مع النفس يمكن أن يحد من قدراتك ويقلل من ثقتك بنفسك من خلال إقناع عقلك الباطن بأنه “لا يمكنك التعامل مع” شيء ما أو أنه “صعب للغاية” وأنه “لا يجب عليك حتى المحاولة”. 11 من ناحية أخرى، يمكن للحديث الذاتي المتفائل أن يعزز التعاطف مع الذات ويساعدك على التغلب على الشك الذاتي ومواجهة تحديات جديدة.

في المرة القادمة التي تبدأ فيها بالاعتقاد بأنه ليس لديك عمل للتحدث في اجتماع أو أنك خارج لياقتك البدنية، ذكر نفسك أن أفكارك ليست دقيقة دائمًا. ثم ابحث عن طريقة لتحويل هذه الأفكار إلى حديث ذاتي أكثر إيجابية .

فيما يلي بعض الأمثلة على طرق تحدي الحديث الذاتي المتشائم وإعادة صياغة أفكارك إلى طريقة تفكير أكثر إيجابية، وزيادة ثقتك بنفسك على طول الطريق:

  • “لا أستطيع التعامل مع هذا” أو “هذا مستحيل” تصبح “يمكنني القيام بذلك” أو “كل ما علي فعله هو المحاولة”.
  • “لا يمكنني فعل أي شيء بشكل صحيح” تصبح “يمكنني تحسين أدائي في المرة القادمة” أو “على الأقل تعلمت شيئًا”.
  • “أنا أكره التحدث أمام الجمهور” تصبح “أنا لا أحب التحدث أمام الجمهور” و “كل شخص لديه نقاط قوة ونقاط ضعف”.

واجه مخاوفك

 

توقف عن تأجيل الأمور حتى تشعر بمزيد من الثقة بالنفس – مثل سؤال شخص ما في موعد غرامي أو التقدم بطلب للحصول على ترقية. واحدة من أفضل الطرق لبناء ثقتك بنفسك في هذه المواقف هي مواجهة مخاوفك وجهاً لوجه . 12

تدرب على مواجهة بعض مخاوفك التي تنبع من قلة الثقة بالنفس. إذا كنت تخشى أن تحرج نفسك أو تعتقد أنك ستفشل، فحاول على أي حال. يمكن أن يساعد القليل من الشك الذاتي في تحسين الأداء. 13 أخبر نفسك أنها مجرد تجربة وانظر ماذا سيحدث.

قد تتعلم أن الشعور بالقلق قليلاً أو ارتكاب بعض الأخطاء ليس بالسوء الذي كنت تعتقده. وفي كل مرة تمضي قدمًا، تكتسب ثقة أكبر في نفسك. في النهاية، يمكن أن يساعد ذلك في منعك من المخاطرة التي ستؤدي إلى عواقب سلبية كبيرة. 14

افعل الأشياء التي تجيدها

 

ماذا يحدث عندما تفعل أشياء تجيدها؟ تبدأ ثقتك بنفسك في الارتفاع. تصبح نقاط قوتك أقوى، مما يساعد على تحسين إيمانك بنفسك. إن اتباع هذا النهج له فائدة أخرى أيضًا: يمكن أن يزيد من مدى رضاك ​​عن حياتك.

وجدت إحدى الدراسات أن الإيمان بقدرتك على البناء على نقاط قوتك الشخصية مرتبط بشكل معتدل بمستويات الرضا عن الحياة . 15 يبدأ هذا بتحديد نقاط القوة تلك. ثم اعمل على جعلهم أقوى من خلال التعامل معهم بانتظام.

إذا كنت جيدًا في رياضة معينة، على سبيل المثال، اجعلها نقطة للتدريب أو اللعب مرة واحدة على الأقل في الأسبوع. إذا كنت جيدًا في مهمة معينة في العمل، فحاول القيام بهذه المهمة في كثير من الأحيان. يمكن أن يساعدك البناء على نقاط قوتك أيضًا في بناء ثقتك بنفسك.

تعرف متى تقول لا

 

في حين أن القيام بالأشياء التي تجيدها يمكن أن يمنح ثقتك بنفسك دفعة قوية، فمن المهم بنفس القدر التعرف على المواقف التي يمكن أن تتسبب في تدهور ثقتك بنفسك. ربما تجد أنه في كل مرة تشارك فيها في نشاط معين، تشعر بالسوء تجاه نفسك بدلاً من الشعور بالتحسن.

إن رفض الأنشطة التي تميل إلى تقويض ثقتك بنفسك أمر جيد. بالتأكيد، لا تريد تجنب فعل أي شيء يجعلك تشعر بعدم الارتياح لأن الانزعاج غالبًا ما يكون جزءًا من عملية النمو الشخصي. في الوقت نفسه، لا حرج في معرفة حدودك والالتزام بها.

يتيح لك وضع الحدود الاجتماعية والعاطفية الشعور بالأمان النفسي. يمكن أن يساعدك أيضًا على الشعور بمزيد من التحكم. الثقة بالنفس هي، جزئيًا، الشعور بأنك تتحكم في حياتك. 16 الحدود تساعد في إنشاء هذا الشعور بالسيطرة.

في المرة القادمة التي يقترح فيها شخص ما القيام بشيء تعرف أنه سيقلل من ثقتك بنفسك، ارفضه باحترام. ليس عليك تجنب هذا النشاط إلى الأبد أيضًا. بمجرد أن تتعلم كيف تكون أكثر ثقة، قد تشعر بالقوة الكافية لتجربتها مرة أخرى – دون الإضرار بالثقة التي لديك في نفسك.

ضع أهدافًا واقعية

 

غالبًا ما تتضمن متابعة أهدافك الفشل عدة مرات حتى تكتشف ما ينجح. قد يجعلك هذا تتساءل عما إذا كان لديك ما يلزم للنجاح. يمكن أن يتركك أيضًا تتساءل كيف تكون أكثر ثقة مع الاستمرار في تحقيق أحلامك. الجواب يكمن في تحديد أهداف واقعية.

 

لقد وجد أن تحديد أهداف عالية المدى والفشل في تحقيقها يضر بمستويات الثقة، على العكس من ذلك، يمكن تحقيق الأهداف الواقعية. وكلما حققت أهدافك، زادت ثقتك بنفسك وقدراتك.

لتحديد أهداف واقعية، اكتب ما تريد تحقيقه. بعد ذلك، اسأل نفسك ما هي فرصتك في تحقيق ذلك. (كن صريحًا!) إذا كانت الإجابة ضئيلة مقابل لا شيء، فقد يكون الهدف مرتفعًا بعض الشيء. اطلبها مرة أخرى لتكون أكثر واقعية وأكثر قابلية للتحقيق.

قد يتطلب هذا إجراء القليل من البحث من جانبك. على سبيل المثال، إذا كان لديك هدف لفقدان الوزن، يوصي الخبراء بفقدان نصف كيلو جرام إلى كيلو جرام أسبوعيًا لفقدان الوزن بشكل صحي طويل المدى. 18 تساعدك معرفة هذا على تحديد هدف يتماشى مع هذا المبدأ التوجيهي، مما يعزز ثقتك بنفسك عند الوصول إليه.

الثقة بالنفس مقابل انعدام الأمن

 

عندما تتعلم كيف تكون أكثر ثقة، قد يكون من المفيد أن تفهم كيف يختلف شخص لديه ثقة بالنفس عن شخص غير آمن أكثر. فيما يلي بعض الاختلافات بين الاثنين.

الثقة بالنفس

فوائد تعزيز الثقة بالنفس

أن تكون واثقًا من نفسك هو شعور جيد. ومع ذلك، فإن امتلاك الثقة بالنفس يمكن أن يجلب أيضًا العديد من الفوائد الإضافية في المنزل والعمل وداخل علاقاتك. فيما يلي نظرة على بعض الآثار الإيجابية لتعلم كيف تكون واثقًا من نفسك:

  • أداء أفضل : بدلاً من إضاعة الوقت والطاقة في القلق من أنك لست جيدًا بما يكفي، يمكنك تكريس طاقتك لجهودك. في النهاية، سيكون أداؤك أفضل عندما يكون لديك المزيد من الثقة بالنفس. 19
  • علاقات صحية : امتلاك الثقة بالنفس لا يؤثر فقط على شعورك تجاه نفسك، ولكنه يساعدك على فهم الآخرين وحبهم بشكل أفضل. يمنحك أيضًا القوة للابتعاد عن العلاقة إذا لم تحصل على ما تريده أو تستحقه.
  • الانفتاح لتجربة أشياء جديدة : عندما تؤمن بنفسك، فأنت أكثر استعدادًا لتجربة أشياء جديدة. سواء كنت تقدم طلبًا للحصول على ترقية أو اشتركت في فصل طبخ، فإن إخراج نفسك من هناك يكون أسهل كثيرًا عندما تثق بنفسك وقدراتك.
  • المرونة : الإيمان بنفسك يمكن أن يعزز مرونتك أو قدرتك على التعافي من أي تحديات أو محن تواجهها في الحياة.

خلاصة

تعلم كيف تكون أكثر ثقة يمكن أن يكون له مجموعة من التأثيرات الإيجابية على حياتك. بالإضافة إلى مساعدتك على الشعور بتحسن تجاه نفسك وقدراتك، يمكن للثقة بالنفس أن تجعل علاقاتك أقوى وتجعلك أكثر مرونة في مواجهة التوتر.

 

 

كلمة من زاوية نفسية

 

يعاني الجميع من مشاكل الثقة في وقت أو آخر. لحسن الحظ، هناك العديد من الأشياء التي يمكنك القيام بها لتعزيز الثقة بالنفس. في كثير من الحالات، يمكن أن يساعدك تعلم كيفية التصرف بثقة على الشعور بمزيد من الثقة.

أحيانًا يكون تدني الثقة بالنفس علامة على حالة صحية عقلية مثل الاكتئاب أو القلق . إذا كانت ثقتك بنفسك تتعارض مع عملك أو حياتك الاجتماعية أو تعليمك، ففكر في التحدث إلى أخصائي الصحة العقلية. يمكن للمعالج مساعدتك على فهم المشكلة بشكل أفضل، والتوصية بالعلاج، والعمل معك لتطوير المهارات لبناء ثقتك بنفسك.

شارك هذا المقال
ترك التعليق

ترك التعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

google-site-verification=AzQUOejZQ6hbfeH_9gDJ0KozrIqydwUT9cRcR1kZpJs
adbanner