الخوف من المرتفعات أكروفوبيا .. كيف نفهمها ونتعامل معها

elrefaayeid
بواسطة elrefaayeid
الخوف من المرتفعات
الخوف من المرتفعات

الخوف من المرتفعات أو رهاب المرتفعات هو حالة صحية عقلية يعاني فيها الفرد من خوف شديد من المرتفعات، إنه نوع من اضطرابات القلق، يعاني الشخص المصاب برهاب المرتفعات من خوف وقلق شديدين عندما يفكر في المرتفعات العالية أو يتم وضعه على ارتفاع كبير، غالبًا ما يتجنبون المواقف أو الأماكن التي تنطوي على ارتفاعات.

 

إن قدرًا معينًا من القلق بشأن المرتفعات أمر طبيعي لجميع الأشخاص، ويكون معظم الناس أكثر حذرًا من المعتاد عندما يكونون في ارتفاع كبير، قد يشعر معظمنا بعدم الارتياح أو الاهتزاز قليلاً إذا نظرنا إلى الأسفل من ارتفاع طويل، لكن الأشخاص الذين يعانون من رهاب المرتفعات يعانون من خوف شديد وغير معقول عندما يواجهون ارتفاعات، بما في ذلك المهام اليومية مثل صعود الدرج أو الوقوف بالقرب من الشرفة أو إيقاف السيارة في مرآب متعدد الطوابق.

 

على من يؤثر رهاب المرتفعات؟

 

مثل أنواع الرهاب الأخرى، يمكن أن يصيب رهاب المرتفعات أي شخص في أي عمر، من المرجح أن يتطور الرهاب المحدد، مثل رهاب المرتفعات، عند الأطفال ويصبح واضحًا عند المراهقين والشباب، الإناث أكثر عرضة للإصابة بمرض الرهاب المحدد.

 

ما نوع المرتفعات التي يخاف منها الأشخاص المصابون برهاب المرتفعات؟

 

تشمل أنواع المرتفعات أو المواقف التي قد يخافها الأشخاص المصابون برهاب المرتفعات ما يلي:

 

  • صعود الدرج
  • أن تكون على سلم
  • استخدام مرآب متعدد المستويات
  • التواجد على الجسر أو عبوره
  • يجري على أفعوانية
  • الوقوف بالقرب من الشرفة أو على قمة المبنى
  • النظر من نافذة مبنى شاهق

نظرًا لوجود العديد من أنواع الرهاب، يمكن أن يكون تشخيصها صعبًا بعض الشيء، يخشى الأشخاص المصابون برهاب المرتفعات عمومًا أكثر من نوع واحد من الطول أو المكان المرتفع، هناك أنواع أخرى من الرهاب تتميز بالخوف من الموقف الذي يصادف أنه ينطوي على ارتفاع كبير، لكن الارتفاع ليس هو الجانب الرئيسي للخوف.

 

على سبيل المثال، إذا كان لديك خوف شديد من الطيران على متن الطائرات (والذي يحدث على ارتفاع كبير) على وجه التحديد، فقد يكون لديك رهاب الهواء، والخوف من الطيران، وليس رهاب المرتفعات، إذا كنت تعاني من خوف شديد يحد من حياتك وتجاربك، فمن المهم أن ترى مقدم الرعاية الصحية الخاص بك حتى تتمكن من الحصول على التشخيص والعلاج المناسبين.

 

ما مدى شيوع رهاب المرتفعات؟

 

رهاب المرتفعات هو أحد أكثر أنواع الرهاب شيوعًا، يعاني ما يقرب من 3٪ إلى 6٪ من الأشخاص من رهاب المرتفعات.

 

الأعراض والأسباب

 

ما هي علامات وأعراض رهاب المرتفعات؟

 

يتمثل العرض الرئيسي لرهاب المرتفعات في الشعور بالقلق الشديد والخوف من المرتفعات، يخشى بعض الأشخاص المصابين برهاب المرتفعات المرتفعات الكبيرة مثل الجسر الطويل بينما يخشى البعض الآخر أيضًا من الارتفاعات الأقصر مثل الجلوس على سلم.

 

أعراض نفسية

 

  • الشعور بالخوف الشديد والقلق عند التفكير في الأماكن المرتفعة أو النظر إليها أو التواجد فيها.
  • الخوف من حدوث شيء سلبي في مكان مرتفع مثل السقوط أو الوقوع في مكان مرتفع.
  • الشعور برغبة قوية في الهروب إذا كنت في مكان مرتفع.

الأعراض والعلامات الجسدية

  • المعاناة من تسارع في ضربات القلب عند التفكير في المرتفعات أو النظر إليها.
  • الشعور بالدوار والدوار عند التفكير في المرتفعات أو النظر إليها.
  • الشعور بالغثيان.
  • يرتجف.
  • الشعور بضيق في التنفس.

ما الذي يسبب رهاب المرتفعات؟

 

الباحثون ليسوا متأكدين بالضبط ما الذي يسبب رهاب المرتفعات، إنهم يعتقدون أن الإصابة برهاب المرتفعات يمكن أن تنبع من قلقنا البشري الطبيعي من السقوط من مكان مرتفع وإيذاء أنفسنا.

 

 يمكن أن يساهم القلق بشأن الألم المحتمل الذي قد تتعرض له نتيجة السقوط من ارتفاع كبير في الإصابة برهاب المرتفعات، يعتقد الباحثون أيضًا أن التجربة السلبية أو المؤلمة التي تنطوي على ارتفاع كبير قد تساهم في إصابة الشخص برهاب المرتفعات.

 

التشخيص والاختبارات

 

كيف يتم تشخيص رهاب المرتفعات؟

 

يتم تشخيص رهاب المرتفعات من خلال سلسلة شاملة من الأسئلة حول تاريخ الشخص وخبراته وأعراضه، عادة، يجب أن تكون قد عانيت من الخوف والقلق المستمر من المرتفعات لمدة ستة أشهر على الأقل حتى يتم تشخيصك برهاب المرتفعات.

 

من المرجح أن يستخدم مقدم الرعاية الصحية المعايير الواردة في الدليل التشخيصي والإحصائي للاضطرابات العقلية (DSM-5)، وهو منشور صادر عن الجمعية الأمريكية للطب النفسي، لتشخيص رهاب المرتفعات، سيستبعد مزودك أيضًا أي حالات صحية جسدية أو عقلية أخرى يمكن أن تسبب أعراضك.

 

بشكل عام، يحتوي الرهاب على أربعة معايير على الأقل للتشخيص، بما في ذلك:

  • خوف شديد وغير معقول : الخوف من الشيء أو الموقف مستمر وغير متناسب مع مستوى الخوف المناسب.
  • القلق التوقعي : يميل الشخص الذي يعاني من الرهاب إلى التفكير في المواقف أو التجارب المستقبلية التي قد تتضمن الشيء أو الموقف الذي يخاف منه أو يخاف منها.
  • التجنب : يتجنب العديد من الأشخاص الذين يعانون من الرهاب الشيء أو الموقف المخيف، يذهب البعض إلى أبعد الحدود لتجنب الشيء الذي يخافون منه.
  • يتداخل الرهاب مع الأنشطة اليومية : الخوف من التجارب الفردية يجب أن يحد من حياتهم اليومية بطريقة ما حتى يتم تشخيصها على أنها رهاب.

 

الإدارة والعلاج

 

كيف يتم علاج رهاب المرتفعات؟

 

يمكن علاج رهاب المرتفعات عادةً بالعلاج النفسي (العلاج النفسي) مثل العلاج بالتعرض و / أو العلاج بالتعرض للواقع الافتراضي و / أو العلاج السلوكي المعرفي، يحتاج الأشخاص أحيانًا إلى أدوية تخفف مؤقتًا أعراض الخوف والقلق للتغلب على الخوف أثناء مشاركتهم في العلاج.

 

علاج التعرض: علاج التعرض هو شكل شائع من العلاج النفسي يستخدم لعلاج أنواع معينة من الرهاب، عادة ما يتجنب الأشخاص المصابون بالرهاب المواقف التي تنطوي على الشيء الذي يخافون منه، وبسبب هذا، فهم غير قادرين على معرفة أنه يمكنهم إدارة خوفهم عند تقديمهم مع رهابهم المحدد أو أن نتائجهم المخيفة لا تحدث في كثير من الأحيان، يستخدم المعالجون وعلماء النفس علاج التعرض للأشخاص الذين يعانون من الرهاب لتشجيعهم ببطء على الدخول في المواقف التي تسبب لهم القلق، ومحاولة البقاء في هذا الموقف حتى يتمكنوا من تعلم كيفية التأقلم.

 

علاج التعرض للواقع الافتراضي (VRET) : العلاج بالتعرض للواقع الافتراضي هو نوع من العلاج النفسي يستخدم التكنولوجيا لإظهار مواقف واقعية – ولكنها وهمية – للشخص لمساعدته على التعامل مع المواقف المجهدة والمسببة للقلق، إذا كنت تعاني من رهاب المرتفعات، فيمكنك استخدام سماعة رأس للواقع الافتراضي (VR) ستظهر لك محاكاة للمواقف التي تنطوي على ارتفاعات، بهذه الطريقة، يمكن أن تتعرض للارتفاعات بطريقة آمنة تمامًا وتشعر بأنها حقيقية ولكنها ليست كذلك، أظهرت الأبحاث أن العلاج بالتعرض للواقع الافتراضي فعال في علاج رهاب المرتفعات.

 

العلاج السلوكي المعرفي (CBT) : العلاج السلوكي المعرفي هو شكل من أشكال العلاج النفسي، من خلال التحدث وطرح الأسئلة، يساعدك المعالج أو الأخصائي النفسي على اكتساب منظور مختلف، نتيجة لذلك، تتعلم الاستجابة بشكل أفضل والتعامل مع التوتر والقلق اللذين تشعر بهما عندما تتعرض لأشياء تسبب لك الخوف.

 

ما الأدوية المستخدمة في علاج رهاب المرتفعات؟

 

لا تُستخدم الأدوية عادةً لعلاج أنواع معينة من الرهاب مثل رهاب المرتفعات، في بعض الأحيان، قد يتناول الأشخاص المصابون برهاب المرتفعات الأدوية لمساعدتهم مؤقتًا على تخفيف أعراض الخوف والقلق لعلاج رهابهم عندما يخضعون للعلاج النفسي أو في المواقف التي لا يمكن تجنبها، تشمل الأدوية المستخدمة أحيانًا للمساعدة في علاج رهاب المرتفعات ما يلي:

 

  • حاصرات بيتا : تُستخدم بعض حاصرات بيتا لعلاج أو منع الأعراض الجسدية للقلق، مثل سرعة دقات القلب،
  • المرخيات (البنزوديازيبينات) : يمكن للأدوية مثل البنزوديازيبينات، التي تستخدم لمساعدتك على الاسترخاء، أن تقلل مؤقتًا من مقدار القلق الذي تشعر به،

الوقاية

 

ما هي عوامل الخطر لتطوير رهاب المرتفعات؟

 

لا يزال اختصاصيو الرعاية الصحية غير متأكدين من السبب الدقيق لرهاب المرتفعات، حتى الآن، وجدوا أن عوامل الخطر للإصابة برهاب المرتفعات يمكن أن تشمل:

 

  • السقوط من ارتفاع كبير أو مشاهدة شخص آخر يسقط من ارتفاع كبير،
  • التعرض لحدث سلبي، مثل نوبة هلع، أثناء التواجد في مكان مرتفع،
  • وجود تاريخ عائلي لاضطرابات القلق.

التوقعات / التكهن

 

ما هو تشخيص (توقعات) رهاب المرتفعات؟

 

فقط حوالي 10٪ إلى 25٪ من الأشخاص الذين يعانون من رهاب معين، مثل رهاب المرتفعات، يسعون للحصول على علاج لحالتهم لأن الكثيرين يمكنهم تجنب الموقف الذي يخشونه، إذا كنت تعاني من رهاب المرتفعات، فإن تجنب المواقف التي تنطوي على ارتفاعات يمكن أن يمنعك من إكمال المهام اليومية مثل صعود الدرج أو عبور الجسر ويمكن أن يقلل من جودة حياتك بشكل عام، يمكن أن تكون الإصابة برهاب المرتفعات أيضًا خطيرة إذا تعرضت لنوبة هلع أثناء وجودك على ارتفاع كبير، مثل أثناء صعودك على السلم، لهذا السبب من المهم طلب العلاج.

 

أظهرت الأبحاث أن العلاج بالتعرض، وخاصة العلاج بالتعرض للواقع الافتراضي، ناجح في علاج رهاب المرتفعات، الأشخاص الذين يعانون من رهاب المرتفعات ولا يسعون للعلاج أكثر عرضة بمرتين للإصابة باضطراب القلق العام أو الاكتئاب الذي لا علاقة له برهابهم المحدد.

 

هل هناك علاج لرهاب المرتفعات؟

 

لا يوجد علاج حاليًا لرهاب المرتفعات، لكن العلاج بالتعرض، وهو شكل من أشكال العلاج النفسي، ينجح في علاجه، يعتبر علاج التعرض هو علاج الخط الأول لمرض الرهاب المحدد بشكل عام.

 

العيش مع

 

كيف يمكنني الاعتناء بنفسي إذا كنت أعاني من رهاب المرتفعات؟

 

إذا كنت في مكان مرتفع، فهناك بعض الأشياء التي يمكنك القيام بها لمحاولة تقليل قلقك، إذا كان بإمكانك القيام بأي من الإجراءات التالية بأمان أثناء وجودك في مكان مرتفع، فجرّب:

 

  • تحديد وجهة نظرك / البصر في الأفق،
  • النظر إلى الأشياء الثابتة بالقرب منك،
  • الجلوس أو الاستلقاء،
  • التوقف عن الحركة أو إيقافها،
  • القيام بإلهاءات معرفية، مثل تسمية عناصر من فئة معينة.

قد يكون الأمر غير مريح، ولكن من المهم التحدث إلى مقدم الرعاية الصحية الخاص بك إذا كنت تعاني من علامات وأعراض رهاب المرتفعات، يمكن أن يساعدك العلاج في التغلب على رهابك.

 

إذا تم تشخيصك بالفعل برهاب المرتفعات، فهناك بعض الأشياء التي يمكنك القيام بها للتحكم في الأعراض، بما في ذلك:

 

  • الحصول على قسط كافٍ من النوم وممارسة الرياضة .
  • إذا كنت تشارك في علاج نفسي لعلاج رهاب المرتفعات لديك، فتأكد من زيارة معالجك بانتظام.
  • ممارسة أنشطة اليقظة مثل الوساطة ،
  • ممارسة تقنيات الاسترخاء مثل التنفس العميق واليوجا.
  • التواصل مع العائلة والأصدقاء للحصول على الدعم.
  • الانضمام إلى مجموعة دعم للأشخاص الذين يعانون من رهاب المرتفعات أو أنواع معينة من الرهاب بشكل عام.

 

ما هي الأسئلة التي يجب أن أطرحها على طبيبي؟

 

قد يكون الحديث عن صحتك العقلية أمرًا مزعجًا ومخيفًا، صحتك العقلية لا تقل أهمية عن صحتك الجسدية، لذلك من المهم التحدث إلى مقدم الرعاية الصحية الخاص بك عن الأعراض، قد تكون الأسئلة التالية مفيدة لطرحها على مقدم الخدمة إذا كنت تعاني من رهاب المرتفعات:

 

  • ما نوع العلاج الذي تنصح به؟
  • هل يجب أن أرى معالجًا أو طبيبًا نفسيًا و / أو طبيبًا نفسيًا؟
  • هل لديك أي توصيات لعلماء النفس أو الأطباء النفسيين أو المعالجين يمكنني رؤيتها؟
  • كم سيدوم العلاج؟
  • هل تعرف أي مجموعات دعم لرهاب المرتفعات أو الرهاب بشكل عام؟
  • هل لديك أي موارد تعليمية عن رهاب المرتفعات يمكنني قراءتها؟
 

كلمة من زاوية نفسية

 إذا كنت تعاني من رهاب المرتفعات، فاعلم أنك لست وحدك، رهاب المرتفعات هو رهاب شائع، يمكن أن يوفر تجنب المرتفعات راحة قصيرة المدى، لكن هذا لا يعالج السبب الكامن وراء خوفك وقلقك. على الرغم من أن الأمر قد يكون صعبًا وغير مريح، فمن المهم التحدث إلى مقدم الرعاية الصحية الخاص بك والبحث عن العلاج المناسب لرهاب المرتفعات لديك، كلما أسرعت في طلب المساعدة، كلما أسرعت في استعادة السيطرة على حياتك.
شارك هذا المقال
ترك التعليق

ترك التعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

adbanner