علم النفس المعرفي

17 طريقة لتطوير إبداعك

تطوير الابداع- يدور الإبداع حول إيجاد طرق جديدة لحل المشكلات والتعامل مع المواقف. هذه ليست مهارة مقصورة على الفنانين أو الموسيقيين أو الكتاب. إنها مهارة مفيدة للأشخاص من جميع مناحي الحياة. إذا كنت ترغب في أي وقت مضى في تعزيز إبداعك ، فيمكن أن تساعدك هذه النصائح.

1

 

ألزم نفسك بالإبداع

امرأة تجلس على مقعد أمام جدارية طباشير
روبرت دويتشمان / جيتي إيماجيس

تتمثل الخطوة الأولى في تكريس نفسك بالكامل لتطوير قدراتك وكذلك تطوير الابداع –  لا تؤجل جهودك. حدد أهدافًا ، واطلب مساعدة الآخرين ، وخصص وقتًا كل يوم لتطوير مهاراتك.

2- كن خبيرًا

من أفضل الطرق لتطوير الإبداع هو أن تصبح خبيرًا في هذا المجال. من خلال امتلاك فهم ثري للموضوع ، ستتمكن من التفكير بشكل أفضل في حل جديد أو مبتكر للمشكلات.

3- كافئ فضولك

أحد العوائق الشائعة لـ تطوير الإبداع هو الشعور بأن الفضول هو التساهل. بدلًا من توبيخ نفسك ، كافئ نفسك عندما تكون مهتمًا بشيء ما. امنح نفسك الفرصة لاستكشاف مواضيع جديدة.

في حين أن مكافأة نفسك أمر مهم ، من المهم أيضًا تطوير الدافع الداخلي . في بعض الأحيان ، تكون المكافأة الحقيقية للإبداع هي العملية نفسها ، وليس المنتج.

4 – يخاطر

عندما يتعلق الأمر ببناء مهاراتك الإبداعية ، يجب أن تكون على استعداد لتحمل المخاطر من أجل تطوير قدراتك. في حين أن جهودك قد لا تؤدي إلى النجاح في كل مرة ، إلا أنك ستستمر في تعزيز مواهبك الإبداعية وبناء المهارات التي ستخدمك بشكل جيد في المستقبل.

5 – بناء ثقتك بنفسك

يمكن أن يؤدي عدم الأمان في قدراتك إلى قمع تطوير الابداع ، ولهذا السبب من المهم بناء الثقة. قم بتدوين التقدم الذي أحرزته ، وامتدح جهودك ، وكن دائمًا على اطلاع على طرق لمكافأة إبداعك.

6 – خصص وقتًا للإبداع

لن تكون قادرًا على تطوير مواهبك الإبداعية إذا لم تخصص وقتًا لها. حدد بعض الوقت كل أسبوع للتركيز على نوع من المشاريع الإبداعية.

7 – تغلب على الموقف السلبي

ركز على التخلص من الأفكار السلبية أو النقد الذاتي التي قد تضعف قدرتك على تطوير مهارات إبداعية قوية.

 

8- حارب الخوف من الفشل

الخوف من ارتكاب خطأ أو فشل جهودك  يمكن أن يشل تقدمك. متى وجدت نفسك تؤوي مثل هذه المشاعر ، ذكر نفسك أن الأخطاء هي مجرد جزء من العملية. بينما قد تتعثر أحيانًا في طريقك نحو الإبداع ، ستصل في النهاية إلى أهدافك.

9- عصف ذهني لأفكار جديدة

من وسائل تطوير الابداع – العصف الذهني هو أسلوب شائع في كل من الأوساط الأكاديمية والمهنية ، ولكنه يمكن أن يكون أيضًا أداة قوية لتطوير إبداعك.

ابدأ بتعليق حكمك وانتقادك الذاتي ، ثم ابدأ في كتابة الأفكار ذات الصلة والحلول الممكنة، الهدف هو توليد أكبر عدد ممكن من الأفكار في فترة زمنية قصيرة نسبيًا. بعد ذلك ، ركز على توضيح أفكارك وصقلها من أجل الوصول إلى أفضل خيار ممكن.

10- اكتشف الحلول المتعددة

في المرة القادمة التي تتناول فيها مشكلة ما ، حاول البحث عن مجموعة متنوعة من الحلول. بدلًا من مجرد اتباع الفكرة الأولى التي لديك ، خذ الوقت الكافي للتفكير في طرق أخرى ممكنة للتعامل مع الموقف. يعد هذا النشاط البسيط طريقة رائعة لبناء مهارات حل المشكلات ومهارات التفكير الإبداعي.

11- احتفظ بمجلة الإبداع

ابدأ في الاحتفاظ بمجلة لمتابعة عملية تطوير الابداع  لديك، وتتبع الأفكار التي تنتجها. المجلة طريقة رائعة للتأمل فيما أنجزته والبحث عن حلول أخرى ممكنة. يمكن استخدام هذه المجلة لحفظ الأفكار التي يمكن أن تكون لاحقًا مصدر إلهام في المستقبل.

12- استخدم خرائط العقل ومخططات التدفق

تعد الخريطة الذهنية طريقة رائعة لربط الأفكار والبحث عن إجابات مبتكرة للأسئلة، قم بإنشاء خريطة ذهنية من خلال كتابة موضوع أو كلمة مركزية.. بعد ذلك ، اربط المصطلحات أو الأفكار ذات الصلة حول الكلمة المركزية. في حين أن هذه التقنية تشبه العصف الذهني ، إلا أنها تسمح بتفرع الأفكار وتوفر طريقة مرئية للغاية لمعرفة كيفية ارتباط هذه الأفكار.

عندما تبدأ في تطوير مشروع جديد ، قم بإنشاء مخطط انسيابي لتتبع العرض التقديمي للمشروع من البداية إلى النهاية. ابحث عن مسارات أو تسلسلات مختلفة للأحداث التي قد تحدث. يمكن أن يساعدك مخطط التدفق في تصور المنتج النهائي ، والتخلص من المشكلات المحتملة وإنشاء حلول فريدة.

13 – تحدى نفسك وخلق الفرص

بمجرد تطوير الابداع في بعض المهارات الإبداعية الأساسية ، من المهم أن تتحدى نفسك باستمرار من أجل تطوير قدراتك بشكل أكبر. ابحث عن طرق أكثر صعوبة ، وجرب أشياء جديدة وتجنب دائمًا استخدام نفس الحلول التي استخدمتها في الماضي.

بالإضافة إلى تحدي نفسك ، تحتاج أيضًا إلى خلق فرصك الخاصة للإبداع. قد يتضمن ذلك معالجة مشروع جديد أو إيجاد أدوات جديدة لاستخدامها في مشاريعك الحالية.

14 – جرب تقنية القبعات الست

تتضمن تقنية “القبعات الست” النظر إلى مشكلة من ستة وجهات نظر مختلفة. 2 من  خلال القيام بذلك ، يمكنك إنتاج أفكار أكثر مما كنت قد تكون لو نظرت إلى الموقف من وجهة نظر واحدة أو اثنتين.

  • قبعة سوداء : استخدم منظورًا سلبيًا. ما هي عناصر الحل التي لن تعمل؟
  • القبعة الزرقاء : فكر على نطاق واسع. ما هو أفضل حل شامل؟
  • القبعة الخضراء : فكر بشكل خلاق. ما هي بعض الأفكار البديلة؟
  • ريد هات : انظر إلى الموقف عاطفياً. ماذا تخبرك مشاعرك؟
  • القبعة البيضاء : انظر إلى الوضع بموضوعية. ما هي الحقائق؟
  • القبعة الصفراء : استخدم منظورًا إيجابيًا. أي عناصر الحل ستعمل؟
15- ابحث عن الإلهام

لا تتوقع أن يحدث تطوير الابداع فقط،  ابحث عن مصادر جديدة للإلهام ستمنحك أفكارًا جديدة وتحفزك على توليد إجابات فريدة على الأسئلة. اقرأ كتابًا أو قم بزيارة متحف أو استمع إلى موسيقاك المفضلة أو شارك في مناقشة حية مع صديق. استخدم أي استراتيجية أو أسلوب يناسبك.

16- فكر في سيناريوهات بديلة

عند التعامل مع مشكلة ما ، استخدم أسئلة “ماذا لو …” للنظر في كل سيناريو محتمل. إذا اتبعت نهجًا محددًا ، فماذا ستكون النتيجة؟

بالنظر إلى هذه البدائل مسبقًا ، ستكون قادرًا بشكل أفضل على تطوير حلول إبداعية للمشكلات.

17- جرب تقنية كرة الثلج

هل سبق لك أن لاحظت كيف تؤدي فكرة عظيمة إلى فكرة أخرى؟ يمكنك الاستفادة من ذلك من خلال استخدام “تقنية كرة الثلج” عند إنشاء أفكار لمشروعك. 3  إذا كانت الفكرة غير مناسبة لعملك الحالي ، فضعها جانبًا للعمل عليها لاحقًا ، أو قم بتنفيذها في مشروع مستقبلي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

فضلا أنت تستخدم مانع الاعلانات ..يرجى تعطليه