الادمان

ادمان | تعاطي المخدرات بالحقن

ادمان المخدرات بالحقن   متنوع وله أشكال عديدة من حيث التعاطي، فقد يتم بلع الأدوية، أو تدخينها، أو استنشاقها عن طريق الأنف كمسحوق، أو عن طريق الحقن، وعندما يتم حقن المخدرات، قد تحدث آثارها بسرعة أكبر، و تكون أقوى، أو كليهما معًا.

يمكن حقن المخدرات (عن طريق الوريد)، أو العضلات (العضلية)، أو (تحت الجلد)، حيث تُستخدم الأوردة الموجودة في الذراعين عادةً للحقن في الوريد، ولكن إذا أصبحت هذه المناطق شحيحة جدًا ومتضررة، فقد يتم حقن الأدوية في الأوردة في أي مكان في الجسم، بما في ذلك تلك الموجودة في الفخذ أو الرقبة أو الإبط أو القدمين.

العلاجات العشبية الفعالة والآمنة للرهاب
ادمان المخدرات بالحقن – مضاعفات

إن حقن المخدرات له مخاطر أكثر من الطرق الأخرى، ويتعرض الأشخاص ليس فقط لآثار الدواء، ولكن أيضًا للمشاكل المتعلقة بالحقن نفسه، مثل ما يلي:

الغش: ويتم عن مواد تضاف إلى دواء لتغيير صفاته، وتتم إضافتها عادة، دون علم المستخدم، لخفض التكاليف أو لجعل الدواء أسهل في الاستخدام، وبالتالي لا يعرف المستخدمون ما الذي يقومون بحقنه لأنفسهم.
ادمان المخدرات وتعاطيها في الشوارع مثل الهيروين و الكوكايين، يحدث فيه كثير من الإضافات، لتعزيز خصائص تزيد من الهلوسة، وتكون بديلاً أرخص لزيادة الربح.
يمكن أن يتسبب “الكينين”، وهو مخدر شائع للهيروين، في حدوث تشوهات في القلب، ومشاكل بصرية، وصمم.
ليفاميزول، وهى مادة شائعة للكوكايين، تؤدي إلى التهاب الأوعية الدموية وتلف شديد في جلد الأذنين والأنف والوجه.

الحشو: يقوم بعض الأشخاص بسحق  أقراص الأدوية الموصوفة ويحلونها بالماء المقطر، ويحقنون المحلول عن طريق الوريد، تكون هذه الأقراص عادة (مثل السليلوز والتلك ونشاء الذرة).

يمكن أن تصبح الحشوات”الأقراص المسحوقة” محبوسة في الرئتين، ومسببة بشكل كبير المزيد من الالتهاب، ويمكن للحشوات أيضًا أن تتلف صمامات القلب، ما يزيد من خطر الإصابة بالتهاب ( التهاب الشغاف ).

البكتيريا والفيروسات: يمكن لحقن الأدوية التي تحتوي على إبر غير معقمة، وخاصة الإبر التي يستخدمها شخص آخر، إدخال البكتيريا والفيروسات في الجسم.
ونتيجة لذلك، قد تتطور الخراجات بالقرب من موقع الحقن، أو قد تنتقل البكتيريا أو الفيروسات عبر مجرى الدم إلى أجزاء أخرى من الجسم، مثل الرئتين أو القلب أو المخ أو الكبد أو العظام، وتسبب العدوى.
وتعد إصابة صمامات القلب (التهاب الشغاف) نتيجة خطيرة شائعة لحقن العقاقير الملوثة بالبكتيريا أو استخدام الإبر القذرة، حيث تؤدي مشاركة الإبر إلى انتشار التهابات خطيرة، مثل التهاب الكبد B و C وعدوى فيروس نقص المناعة البشرية (HIV) .

الإصابات الناجمة عن استخدام الإبرة: ادمان  المخدرات عن طريق الحقن يسبب (التهاب العضل الفطري) حيث في ثقوب إبرة غير كفؤة متكررة، يتم استبدال العضلات حول الكوع بأنسجة ندبة.
الحقن تحت الجلد (تلك التي تعطى تحت الجلد، وتسمى أيضًا تفرقع الجلد) يمكن أن تسبب تقرحات الجلد، وتؤدي الحقن في الوريد إلى تندب الأوردة، ما يجعل الحقن في الأوردة أكثر  صعوبة ويضعف تدفق الدم.

ادمان | المواد الأفيونية تعريفها وخطرها وطرق علاجها
ادمان المخدرات بالحقن – التشخيص

في بعض الأحيان يتم تشخيص تعاطي المخدرات بالحقن عندما يذهب الناس إلى الطبيب، لأنهم يريدون التوقف عن استخدام الدواء، فيما يحاول أشخاص آخرون إخفاء تعاطي المخدرات.

قد يشك المتخصصون في حدوث مشاكل مع ادمان  المخدرات عندما يلاحظون تغيرات في المزاج أو السلوك لدى شخص ما، فيقومون بفحص بدني شامل.
و علامات تعاطي المخدرات قد تكون واضحة، على سبيل المثال، ينتج عن تعاطي المخدرات بالحقن مرارًا علامات المسار في الأوردة.
وكذلك علامات الجنزير، وهي خطوط لنقاط داكنة صغيرة (ثقوب إبرة) محاطة بمنطقة من الجلد الغامق أو المتغير اللون، فالمخدرات عن طريق الحقن تحت الجلد تسبب ندبات دائرية أو قرحة.
و قد يظهر على الأشخاص الذين يتعاطون المخدرات عن طريق الحقن أسبابًا أخرى للعلامات، مثل التبرع المتكرر بالدم أو لدغات الأخطاء أو غيرها من الإصابات.

يستخدم الأطباء أيضًا طرقًا أخرى (مثل الاستبيانات) لتحديد إساءة استخدام بعض الأدوية والمواد الأخرى ولتحديد مدى تعاطي المخدرات وتأثيراتها، ويكون إجراء اختبارات البول وأحيانًا فحص الدم للتحقق من وجود الأدوية.

إذا تم التعرف على مشكلة ادمان  المخدرات، وخاصة إذا تم حقن المخدرات، فيتم تقييم الالتهاب الكبدي، وفيروس نقص المناعة البشرية، وغيره من الأمراض الأكثر شيوعا في الأشخاص الذين يستخدمون هذه الأدوية.

ادمان | التدخين أثار الضرر طويلة الأجل.. وطرق الإقلاع
طرق العلاج

بالاضافة إلى تقديم المشهورة للاشخاص المتعاطين، فإن العلاج يعتمد على العقار الذي يتم استخدامه، لكنه عادةً ما يتضمن المشورة وفي بعض الأحيان ينطوي على استخدام أدوية أخرى.

علاج المضاعفات هو نفسه بالنسبة لمضاعفات مماثلة مع أسباب أخرى. على سبيل المثال، قد يتم تصريف الخراجات، ويمكن استخدام المضادات الحيوية لعلاج الالتهابات.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

فضلا أنت تستخدم مانع الاعلانات ..يرجى تعطليه